فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم April 29, 2007, 12:45 PM
 
Asl قصة معبرة ( رضا الله من رضا الوالدين

الله الله برضى الوالدين


.



بسم الله الرحمن الرحيم


حكي أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه

وسلم شاب يسمى علقمة، كان كثير الاجتهاد في طاعة الله، في الصلاة والصوم

والصدقة، فمرض واشتد مرضه، فأرسلت امرأته إلى رسول الله صلى الله عليه

وآله وسلم: إن زوجي علقمة في النزاع فأردت أن أعلمك يارسول الله بحاله.

فأرسل النبي صلى الله عليه وآله وسلم: عماراً وصهيباً وبلالاً وقال امضوا

إليه ولقنوه الشهادة، فمضوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في النزع الأخير،

فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله، ولسانه لاينطق بها، فأرسلوا إلى رسول

الله صلى الله عليه وآله وسلم يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادة فقال

النبي صلى الله عليه وسلم

هل من أبويه من أحد حيّ؟ قيل: يارسول

الله أم كبيرة السن فأرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال للرسول:

قل لها إن قدرت على المسير إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإلاّ

فقري في المنزل حتى يأتيك. قال: فجاء إليها الرسول فأخبرها بقول رسول

الله صلى الله عليه وآله وسلم فقالت: نفسي لنفسه فداء أنا أحق بإتيانه.

فتوكأت، وقامت على عصا، وأتت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

فسلمت فردَّ عليها السلام وقال: يا أم

علقمة أصدقيني وإن كذبتيني جاء الوحي من الله تعالى: كيف كان حال ولدك

علقمة؟ قالت: يارسول الله كثير الصلاة كثير الصيام كثير الصدقة. قال

رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: فما حالك؟ قالت: يارسول الله أنا

عليه ساخطة، قال ولما؟ قالت: يارسول الله كان يؤثر علىَّ زوجته،

ويعصيني، فقال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إن سخط أم علقمة حجب

لسان علقمة عن الشهادة ثم قال: يابلال انطلق واجمع لي حطباً كثيراً،

قالت: يارسول الله وماتصنع؟ قال : أحرقه بالنار بين يديك . قالت : يارسول

الله ولدى لايحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي. قال ياأم علقمة عذاب

الله أشد وأبقى، فإن سرك أن يغفر الله له فارضي عنه، فوالذي نفسي بيده

لا ينتفع علقمة بصلا ته ولا بصيامه ولا بصدقته ماد مت عليه ساخطة، فقالت

يارسول الله إني أشهد الله تعالى وملا ئكته ومن حضرني من المسلمين أني قد

رضيت عن ولدي علقمة. فقال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: انطلق

يابلال إليه انظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا؟ فلعل أم علقمة

تكلمت بما ليس في قلبها حياءاً مني، فانطلق بلا ل فسمع علقمة من داخل

الدار يقول لا إله إلا الله، فدخل بلال وقال: ياهؤلاء إن سخط أم علقمة

حجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه، ثم مات علقمة من يومه، فحضره

رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه، وحضر

دفنه ثم قال (ص) على شفير قبره:


((يا معشر المهاجرين والأنصار من فضَّل

زوجته على أمُّه فعليه لعنة الله والملا ئكة وا لناس أجمعين ، لا يقبل

الله منه صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها ويطلب

رضاها فرضي الله في رضاها وسخط الله في سخطها))
رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 29, 2007, 09:05 PM
 
Present رد: قصة معبرة ( رضا الله من رضا الوالدين

بارك الله فيك يا اخي و جزاك الله الف خير على هده التدكرة ...و دكر ان الدكرى تنفع المؤمنين جزاك الله خير و نفع بك الاعضاء ان شاء الله
فعلا ان لرضا الوالدين اهمية قصوى و نحن غافلين عليها...بارك الله فيك
و لا تنسى ان تفيدنا اكتر من هده المواعظ...
ادامك الله بارا بوالديك و المؤمنين و المؤمنات ان شاء الله اللهم آمين.
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 29, 2007, 09:11 PM
 
Present رد: قصة معبرة ( رضا الله من رضا الوالدين

بارك الله فيك يا اخي الكريم و جزاك الله الف خير على هده التذكرة ..ان الدكرى تنفع المؤمنين...
ان موضوع الوالدين له اهمية قصوى في فلاح المؤمن و لا شك ان الانسان مقصر في هدا المجال
بارك الله فيك و افاد بك الله اخوتك المؤمنين دمت متالق و لا تبخل علينا بتوعيتك
جزاك الله خير و بارك فيك
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معبرة, الله, الوالدين, رضا, قصة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احذروا هذه الأحاديث " حـــرام نشرها " فهى موضوعـــة المميز النصح و التوعيه 68 February 12, 2015 07:34 AM
من أساليب النبي صلى الله عليه وسلم التربوية الهامور سيرة و قصص الانبياء و الصحابة 29 March 23, 2013 10:58 AM
أبو بكر الصديق رضي الله عنه admin سيرة و قصص الانبياء و الصحابة 14 June 2, 2012 06:33 PM
بتوحشني نبض خاطره روايات و قصص 53 November 2, 2011 04:27 PM
التاريخ الإسلامي >> الحديث في عهد الصحابة رضي الله عنهم براءة التاريخ 8 March 7, 2011 12:06 AM


الساعة الآن 04:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر