فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم March 25, 2007, 08:16 PM
 
قدرة عقلك الباطن على المعجزات - دور العقل في الشفاء - طرق عملیة في الشفاء عن طریقه

مرحبا

نكمل اليوم سلسلة دورة التعرف على العقل الباطن

------------------------------------

قدرة عقلكم الباطن على المعجزات



علیكم ان تدركوا ان عقلكم الباطن و عقلكم الواعي یتفاعلان ویتداخلان بین بعضھما البعض و
یعملان معاً باتفاق و انسجام و سلام ومع الوقت سوف تحصلون على السعادة و السلام و البھجة و
لن یكون ھناك مرض او اضطراب عندما یعمل عقلكم الباطن و الواعي بانسجام و ھدوء ، فلذلك
اجعلوا افكاركم بناءة ، ایجابیة ، صادقة لتحققوا ھذا الھدوء والانسجام ..


ان عقلكم الباطن یسیطر على كل الوظائف الحیویة في جسمكم ، فمثلا عندما یحدث اضطراب ذھني
(قلق ، خوف ، ضیق ، ...الخ) فان دقات القلب قد تتسارع ، الجلد قد یفرز كمیات من العرق ،
الرئتان قد یصعب علیھا التنفس وھكذا ، و افضل اجراء لمواجھة ذلك ھو الاسترخاء و التحدث
لعقلكم الباطن و اخباره یضطلع بسؤولیة التنظیم بطریقة ھادئة بھا انسجام و في تلك الحالة
ستجدون ان جمیع وظائف جسمكم تعود لطبیعتھا ، تأكدوا إنكم تتحدثون لعقلكم الباطن بصیغة
المسؤول و بالاقناع و سوف یستجیب لاوامركم ..


ھل تعلمون ان كل منكم لدى عقلھ الباطن قوة شفاء ، و لكن یحتاج لاطلاق كوامن ھذه القوة لیحقق
النتیجة التي یریدھا ، فالشفاء الذاتي یظل أكبر دلیل على قوة الشفاء لدى العقل الباطن
بییري ، ھذه المرأة امرأة اسمھا سأذكر لكم قصة حدثت بمنطقة لوردز الفرنسیة ، وھي حالة
اصیبت بالعمى ضمرت الاعصاب البصریة و أصبحت عدیمة الجدوى ، ذكرت احدى المجلات
الفرنسیة عن ھذا الموضوع ( فقالت ) استطاعت تلك السیدة التي اصیب العصب البصري لدیھا
بضمور استعادة بصرھا بشكل لا یصدق و استعاد العصب البصري عملھ و فائدتھ كما اقر بذلك
العدید من الاطباء بعد فحصھا عدة مرات و بعد مرور شھر و خلال اعادة فحص عین السیدة وجد
ان آلیة الرؤیة إلیھا عادت إلى طبیعتھا بعد ان كانت لا ترى فیھما ..

وعرف ان السیدة بییري كان لدى لدیھا الثقة العظیمة بنفسھا و قوة عقلھا الباطن و وأمتلأ قلبھا
بالایمان انھا ستشفى ووفقا لھذا الاعتقاد استجاب عقلھا الباطن و أطلق سراح جمیع قوى الشفاء
الكامنة في داخلھا ..


وھنا علینا ان نعرف ما ھو مبدأ الشفاء ؟


ان عملیة الشفاء تتم بقوة الایمان و الثقة التامة بقدرة ھذا العقل الباطن ، اذاً عملیة الشفاء التي
تمثل المعجزات ترجع للایمان الصادق و الثقة التي تعمل في عقلكم الباطن و تطلق العنوان لقوة
الشفاء ..


***ویمكن ایضا استخدام عقلك الباطن في مساعدة شفاء الاخرین ( بإذن الله ) وھذا ما یسمى
بالعلاج الغائب اللاموجود ..

***تعلموا استخدام عقلكم الباطن في مساعدة شفاء الاخرین ( بإذن الله ) فالشفاء بید الله وحده
ولكن ھناك طاقات في الانسان امده الله بھا لیستغلھا
عندما تدعون لمریض و تفكرون بھ علیكم تھدئوا و بعدھا ابعثوا بأفكاركم الایجابیة عن الصحة و
الحیویة في عقلكم الباطن إلى العقل الباطن لمرضاكم ..
عندما افكر في قدرة ھذا العقل الباطن و في الانسان وما اعطاه الله من قدرات ازید ایماناً ، وتسبیحاً
لله عز وجل ، فسبحان الله جلت قدرتھ ، لو كل شخص منا عرف ذاتھ و ما اعطاه الله من نعم لما
ترك الیأس و الحزن یتخلخل داخلھ ..


طرق عملیة في الشفاء عن طریق العقل الباطن


إن عقلكم لدیھ طریقة في ادارة و سیطرة و توجیھ حیاتكم ، مثل المھندس الذي لدیھ طریقة لبناء
بیت او جسر ، علیكم ان تدركوا ان تلك الطرق و الوسائل ھي امور اولیة اساسیة
فھناك طرق ووسائل تتحقق من آخلال آمالكم و رغباتكم ، و اذا تحققت فھناك وسیلة قد استخدمت
لتحقیقھا ، وھذه الوسیلة المستخدمة ھي وسیلة علمیة ..


سوف اتحدث عن طرق علمیة تنمي و تغذي حیاتكم ، و یمكنك استخدامھا للوصول إلى النتیجة
المطلوبة ..


طریقة سریعة لتلقیح عقلكم الباطن :

تكمن ھذه الطریقة في حث العقل الباطن على تبني و تلقي طلبكم كما ھو مرسل من عقلكم الواعي ،
و تتحقق ھذه الطریقة على أحسن وجھ من خلال حالة حلم الیقظة و الاستغراق في التفكیر في الحلم
علیكم ان تفكروا بھدوء فیما تریدونھ و شاھدوه ، وسیتحقق سریعاً ، سأعطیكم مثال لتفھموا ھذه
الطریقة ..


كان ھناك فتاة اصیبت باحتقان في الحلق و كحة ، و اعلنت بثبات و تكرار في نفسھا وقالت (
الاحتقان یزول الان ، انني اتخلص من الاحتقان ) وقد زال الاحتقان بعد ساعة من الزمن
ھذه الطریقة جربتھا شخصیا أكثر من مرة و فعلا نتائجھا سریعة ورائعة ، اعزائي استخدمواھذه
الطریقة فھي حقاً فعالة ..


طریقة التخیل :

ان اسھل و اوضح طریقة لصیاغة فكرة ما و تشكیلھا في عقلكم ھي ان تتخیلوا ھذه الفكرة ، و ان
تروھا بشكل نشط في حیاتكم كما لو كانت شیئا محسوسا ، و في یوم ما ستظھر ھذه الفكرة في
عالمكم المحسوس ( الخارجي ) ، إذا كنتم مؤمنین بالصورة الذھنیة في عقلكم
ھذه الطریقة في التفكیر تشكل انطباعات في عقلكم وھذه الانطباعات تظھر للعیان كحقائق و خبرات
في حیاتكم..


سأذكر لكم مثال بسیط على ھذه الطریقة من تجاربي الشخصیة

فترة من الفترات كنت طریح الفراش لمدة عشرة ایام بسبب برودة الجو وتغیره ، لم اكن استطیع
النھوض من السریر ، فقررت ان انھض و اسیر وامارس حیاتي الیومیة و كأن لیس بي شيء ،
جلست مسترخي ثم تنفست ثلاث مرات بھدوء ، وتخیلت نفسي اني امشي في ارجاء البیت ، و في
حدیقتنا ، وذھبت إلى زیارة أعمامي والاھم من كل ھذا لس مریض ، و فعلا احسست بأن فكرة
سیطرت علي ، وبعد دقیقتین نھضت من السریر ، في البدایة احسست بالتعب والارھاق و عدم
قدرتي على المشي ، و لكن عندما خرجت من غرفتي كنت اقول لنفسي ( خرجت من غرفتي اذا
استطیع المتابعة ) ( لست مریض ) ومن ھذه العبارات كنت احاول تطبیق الفكرة التي في عقلي ،
وفعلا تمشیت في البدایة في ارجاء البیت ثم خرجت للحدیقة قلیلا ، بعدھا ذھبت اصلي ركعتین شكر
لله على نعمة الصحة و العافیة و نعمھ الكثیرة ، وبعد ساعة انخفضت درجة حرارة جسمي و
اصبحت بالمعدل الطبیعي ، و بعد خمس ساعات ذھبت لزیارة احدى أعمامي القریبین من منزلنا
لمدة ربع ساعة ، ثم رجعت للمنزل ، و بعد نصف ساعة خف الاحتقان ، و في الیوم التالي شعرت
بقلیل من الارھاق و لكني بأفضل حال ، ، فتناسیت المرض ومارست حیاتي الیومیة وفي الیوم الذي
بعده كنت بكامل نشاطي ، وكأني لم اصاب بالمرض في الفترة السابقة ..


اذاَ اعزائي ، اذا استخدمتم طریقة التخیل علیكم ان تھدئوا من سرعة عقلكم الواعي لكي یتیح لكم
إمكانیة تقدیم افكاركم إلى عقلكم الباطن عن طریق الاسترخاء و تنفسكم ببطيء ثم التخیل ، فبعدھا
ستطلقون سراح الصورة الكامنة التي تخیلتموھا ..

طریقة الشكر

قال الله تعالى في كتابھ العزیز ( وجعل لكم السمع و الابصار و الافئدة لعلكم تشكرون ( ، ) لئن
شكرتم لأزیدنكم ) ، ( ان الله ذو فضل على الناس ولكن أكثرھم لا یشكرون )

ألیس البصر نعمة ؟ الیس السمع نعمة ؟ الیس الاولاد نعمة ؟ الیس الامن و الامان نعمة ؟ ألیست
الصحة نعمة ؟ كل ھذه نعم من الله عز و جل ، فنعمھ لا تعد و لا تحصى ، علینا ان شكر الله على
نعمھ ، فبالشكر تدوم النعم ، والقلب الشاكر دائما قریب من الله عز وجل...

فعندما یأتي الانسان مرض ما ، و من خلال تكراره ) شكرا لك یا رب ) مرات و مرات سیصل عقلھ
و قلبھ إلى نقطة الرضى ، لیس في المرض وحده یشكر الانسان ربھ و انما في جمیع الاوقات
یتسلل الرضى إلى قلبھ ، فیشعر بالسعادة

شكرا لك یا رب على نعمك

( العبارة اشكروا الله في جمیع الاوقات ، و جربوا ان لا تفارقكم ھذه
علي) ، و صدقوني ستشعرون بالراحة الرضى ، سیتخلخل كل ھذا إلى داخل اعماقكم و عقلكم و
قلبكم ، وستكونون من اسعد الناس على وجھ الارض
ھناك طرق آخرى و لكن نكتفي بھذه الطرق الثلاث ، ویمكنكم ان تستخدموا ھذه الطرق في الشفاء
و ایضا لتحقیق مطالبكم...



============================================


جمع هذه الدورة ونسقها كما قلنا من قبل >> خالد

من دورة

تعرف على قوة عقلك الباطن

تأليف د / جوزيف ميرفي
__________________
.
.

براءة
هذه رغبتي أنا فقط والله بس أنا . ولا داعي للعجب " ولا لكلمة ليش ومايصير " .
اتفقنا : ) ...
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 26, 2007, 01:42 AM
 
Thumbs Up رد: قدرة عقلك الباطن على المعجزات - دور العقل في الشفاء - طرق عملیة في الشفاء عن طریقه

اكثر من روعة الموضوع وصاحبة الموضوع
اشكرك من اعماق اعماق قلبي
بصراحة من اروع ما قراءت
__________________

صاحبة أجمل عيون
رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 26, 2007, 07:36 PM
 
رد: قدرة عقلك الباطن على المعجزات - دور العقل في الشفاء - طرق عملیة في الشفاء عن طریقه

الروعة نابعة من روحك ياانفال

الله يهنيك ويوفقك يارب



=====================
__________________
.
.

براءة
هذه رغبتي أنا فقط والله بس أنا . ولا داعي للعجب " ولا لكلمة ليش ومايصير " .
اتفقنا : ) ...
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المعجزات, الباطن, الشفاء, العقل, دور, عملیة, عقلك, طریقه, طرق, قدرة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هي التنويم الإيحائي Hypnosis بو راكان علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 18 November 15, 2012 09:58 PM
المعالجة الذهنية بو راكان علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 40 August 20, 2012 10:10 AM
الــعــقــل الــبــاطــن مجموعة أنسان علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 12 January 18, 2011 03:39 AM
رحلة التعرف على العقل الباطن براءة علم النفس 15 January 16, 2010 04:35 PM
البرمجة اللغوية العصبية بو راكان علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 7 August 12, 2009 07:05 PM


الساعة الآن 11:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر