فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الإسلامية > الاعجاز العلمي في القرآن والسنة

الاعجاز العلمي في القرآن والسنة الاعجاز العلمي في القرآن الكريم و السنة النبوية , الاعجاز القرآني ,الاعجاز الكوني



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم August 31, 2008, 07:07 PM
 
Moon الحجر الأسود .....يا سبحان الله حقيقة لا تفوتها ؟!

الحجر الأسود .....يا سبحان الله حقيقة لا تفوتها



الحجر الأسود





الحجر الأسود الذى قال عنه رسول الله صلي الله عليه وسلم أنه حجر من السماء، ومن أحجار الجنة ...... نبى الله إبراهيم طلب من إسماعيل عليها السلام أن يبحث له عن حجر ليكون بداية الطواف عندما شرعا فى رفع القواعد من البيت لبناء الكعبة من جديد، وأخذ إسماعيل يبحث ولم يجد. خاصة وأن مكة مقامة على كتلة هائلة من الصخور الجرانيتية النارية المتحولة، والتى حينما تتداخل تشكل مساحة كبيرة جدا ،وأغلب جسم الكعبة مبنى من هذه الصخور، فلما تعب إسماعيل رجع لأبيه وقال لم أجد حجرا مختلفا نجعله بداية الطواف فقال له إبراهيم "( لقد أتانى به من هو خير منك ، أتانى به جبريل عليه السلام "


المستشرقون والحجرالأسود

حينما علم المستشرقون بهذا الأمر أرادوا البحث عن ثغرة يهاجمون بها الإسلام فقالوا إن المسلمين لا يعلمون شيئا، وقالوا إن الحجر الأسود ماهو إلى حجر بازلت أسود موجود فى الطريق مابين المدينة، ومكة وجرفه السيل وقطعه إلى خارج مكة، وعثر عليه إبراهيم عليه السلام ، ووضعه بداية للطواف ، وأرادوا أن يثبتوا صدقا كلامهم فأرسلوا أحد علماء الجمعية البريطانية التابعة لجامعة كمبردج ودرس اللغة العربية، وذهب إلى المغرب ، ومنها إلى مصر للحج مع حجاجها، وركب الباخرة، وكان الحجاج المصريون يتخطفونه ليكرموه ، ويطعموه فتأثر بذلك كثيرا ثم تأثر ثانية عندما رأى قبر الرسول ، والمدينة المنورة، وتأثر أكثر، وأكثر حينما رأى الكعبة من على مشارف مكة، وكان ذلك فى القرن التاسع عشر وقال ( لقد هزنى ذلك المنظر كثيرا من الأعماق ) ولكنه كان مصمما على إنجاز مهمته التى جاء من أجلها، ودخل الكعبة وفى غفلة الحراسة ولم تكن شديدة مثل هذه الأيام ، وكسر قطعة من الحجر الأسود، وذهب بها إلى جدة واحتفل به سفير بريطانيا فى السعودية احتفال الأبطال فهو من وجهة نظرهم بطل أتى بالدليل على بطلان كلام محمد صلى الله عليه وسلم بان الحجر الأسود من السماء، ووصل إلى بريطانيا، وأودع قطعة الحجر الأسود فى متحف التاريخ الطبيعى بلندن ليقوم بتحليله واثبتوا أنه (نيزك ) من نوع فريد فوقع الرجل مغشيا عليه وكتب كتابا

من اجمل الكتب وسماه (رحلة إلى مكة) من جزأين وصف في الجزء الأول عداءه للإسلام وإصراره على هزيمة المسلمين وفى الجزء الثانى وصف خضوعه لله سبحانه وتعالى بسبب ان الحجر الأسود من أحجار السماء.


__________________
.شقي محمد المصطفى..
{آللهم صلي وسلم على حبيبي وقرة عيني محمد}
*


"مجلتي الغالية "

طالما احببتكِ فعلى جدرانكِ كتبت

وتأملت وضحكت ولعبت وبكيت

على ساحاتكِ كانت شقاوتي وحكمتي

تنصب ها هنا ~

الى كل من عرفته في ابتسامتي ’

شكري وامتناني له..

؛
آحبكم في الله ,

كوكو ، السوسة , ام البزران , نونا > تلك ألقابكم لي فديتكم

كلنا محمد (محبة الرسول)..!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم September 1, 2008, 02:46 AM
 
رد: الحجر الأسود .....يا سبحان الله حقيقة لا تفوتها ؟!

جزيت خيرا على الموضووع القيم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم September 1, 2008, 05:13 AM
 
رد: الحجر الأسود .....يا سبحان الله حقيقة لا تفوتها ؟!

سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المشوي, الله, الخير, تفوتها, حقيقة, سبحان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور تسبح الله...سبحان الله وبحمده ..سبحان الله العظيم!!! sma_115 الاعجاز العلمي في القرآن والسنة 153 October 24, 2011 04:30 PM
قصة يوم السبت مع اليهود ولماذا غير الله خلقتهم الى قرده (سبحان الله وبحمده) يوسف النصح و التوعيه 22 August 15, 2011 05:16 AM
تابع ...لصور تسبح الله...سبحان الله وبحمده..سبحان الله العظيم sma_115 الاعجاز العلمي في القرآن والسنة 59 May 14, 2011 07:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله ادعوا من الله ان توكون مشاركتي فتاتحة خير لكسب اهل الخير حسام ابراهيم الترحيب بالاعضاء الجدد 5 October 27, 2007 08:06 PM


الساعة الآن 12:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر