فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم July 2, 2016, 10:36 AM
 
هل تعلم كم دينارا يمكن أن يكون في خزينة كسرى عندما فتح المسلمون العراق ؟

كنا ذكرنا في الموضوع السابق تكلمنا عن ايوان كسرى وشكله وصوره وأشرنا الى أنه يقع بعد نهر دجلة من جهة بلاد الشام في منطقة معروفة اسمها المدائن التي كانت عاصمة الفرس، فكيف فتحها المسلمون ؟
بعد أن فتح المسلمون بقيادة سعد بن ابي وقاص منطقة المدائن الغربية التي تقع غرب نهر دجلة صار الفرس والذين يملكون السفن التي تجوب النهر تضايق المسلمين وتشن عليهم الهجوم تلو الهجوم فجاء الأمر من أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ( عام 16 للهجرة ) بفتح المدائن الشرقية التي تقع في الجهة الثانية من نهر دجلة حيث يوجد كسرى الفرس وقصره الأبيض ( الايوان ) وكان آخر أكاسرة للفرس وكان اسمه يزدجرد بن شهريار بن أنوشروان، لكن نهر دجلة كان في وقت فيضانه في شهر آذار ( مارس) ولن يخف فيضانه الا بعد أشهر وجاءت الأخبار أن كسرى ينوي الفراروأخذ كل أمواله وأمتعته خلال ثلاثة أيام ، لكن سعد كان معه 60 ألف من قوات المسلمين وخوض النهر مغامرة كبيرة ، فاستخار الله وشاهد في منامه فرس المسلمين تعبر النهر وتتلاطم الأمواج بهم لكنهم لم يتأثروا بهذه الأمواج مما يعني أنهم يعبروا النهر ، فقام في اليوم التالي بجمع المسلمين وخطب فيهم ووافقوا على خوض النهر، لكن طبعا لن يعبر النهر بكل جنوده فعرض على المقاتلين من يبدأ العبور كي يحمي البقية عند العبور ثم انتدب عاصم بن عمرو المشهور بالبأس العظيم ومعه 600 فارس والفرس من الناحية الثانية من البحر ( يطلق العرب اسم البحر على النهر العظيم ومنها الفرات والنيل ودجلة ) واقتحموا النهر فكان الفرس يقولون: ( ديوانا ديوانا ) اي مجانين مجانين ، وبعدها قالوا : ( ان من نقاتلهم هم من الجن وليس من الأنس ) ثم أرسلوا فرسانا ليمنعوا المسلمين من عبور النهر الا أن عاصم بن عمرو كان قد أوصى فرسان المسلمين أن يشرعوا الرماح بوجه عيون خيول الفرس فقلعوا عيون الفرس ففروا ووصل المسلمون الى الجهة الأخر من ضفة النهر ثم أرسل سعد كتيبة ثانية ثم خاض النهر هو وبقية المسلمين ولم يتخلف أحد فساروا كأنهم يسيروا على وجه الأرض بسبب الطمأنينة التي حصلت لهم وخاصة أنهم بقيادة سعد بن أبي وقاص أحد العشرة المبشرين بالجنة والذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم (( اللهم أجب دعوته وسدد رميته )) وبعد أن دعا سعد لجيشه في هذا اليوم بالسلامة والانتصار على الفرس ، ولم يفقد أحد من المسلمين أي شيئ من أمتعتهم حتى أن كأس من خشب فقد لأحدهم أثناء العبور فرده الموج اليه.
وكانت خيول المسلمين اذا تعبت وهي في الماء أرسل الله مثل النشز المرتفع فيستريح الخيل وبعضها لم يصل الماء الى سرج الخيل وكان موقفا عظيما مهولا وخطبا باهرا وهي معجزة خلقها الله لرسوله وللمسلمين، وكان يساير سعد اثناء العبور سلمان الفارسي وكان يقول أثناء العبور: ( والله ليخرجوا أفواجا كما دخلوا افواجا ) يقصد دخول النهر والخروج منه .
- وعندما دخل المسلمون المدائن
يرجى متابعة الموضوع من هنا
__________________
مدونة ابن خانكان - مدونة تهتم بالثقافة العامة بما يفيد القارئ العربي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
هل_تعلم، أسئلة_ثقافية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تعلم أين يقع ايوان كسرى وهل شاهدت الشق الذي حصل فيه عند مولد الرسول محمد ؟ رامي خانكان اثار اسلامية 0 July 2, 2016 10:33 AM
طلب تحقق,كتاب تعلم الايطالية و يكون باللغه العربية و يكون قابل للطباعه حساجوول أرشيف طلبات الكتب 3 May 9, 2012 01:02 PM
هل يمكن أن يكون داخلك شخص آخر؟؟؟ دنيا الورود مقالات طبية - الصحة العامة 4 July 23, 2011 03:38 PM
( قصتنا مع الفُرس كاملة ) ..إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده ..!! حكايه المواضيع العامه 6 June 6, 2009 03:23 AM


الساعة الآن 06:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر