فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > نبض مواطن

نبض مواطن أخبار و مقالات و عواميد صحف يوميه, صور كاريكاتوريه تحكي واقع الوطن والمواطن

الإهداءات



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 8, 2015, 10:41 AM
 
الإسلام دين الناس

الإسلام دين الناس

كاظم فنجان الحمامي

حذار أن تشطح بكم الظنون في يوم من الأيام، فتعتقدون إن الذين يتفاخرون بحرق الأحياء، وأكل أكباد الموتى، وقطع رقاب الأسرى، وحرمان النساء من فريضة التعليم والتعلم، ومصادرة حقوق الأقليات والطوائف ينتمون إلى دوحة الإسلام، فقد جاء الإسلام لإسعاد الناس وصلاحهم، وليس لقهرهم وإكراههم ﴿لَا إِكْرَ‌اهَ فِي الدِّينِ﴾. جاءرحمة للناس. جاء ليطبع لمساتالقيم الإنسانية السامية في قلوبهم، ويخرجهم من الظلمات إلى النور، جاء ليحمل راية العدل والإنصاف، ويدعو لإحقاق الحق، ويحث على نصرة المظلومين منهم. جاء للارتقاء بالإنسان، فعلمه ما لم يعلم، وقال له: ﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، مَلِكِ النَّاسِ، إِلَهِ النَّاسِ﴾، فالله رب الناس، وليس رب المسلمين وحدهم. ملك الناس وليس ملك المسلمين وحدهم. إله الناس وليس إله المسلمين وحدهم، وهو رب العالمين، ولا تقتصر ربوبيته على المسلمين دون غيرهم. وكثيراً ما تتكرر عبارة ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ﴾ في معظم سور القرآن الكريم، الذي جاء ليخاطب الناس بلسان عربي فصيح وواضح ومفهوم. وأحياناً يخاطبهم بهذه العبارة: ﴿يَا بَنِي آدَمَ﴾.
المسلم هو الإنسان المسالم، الذي سلم الناس من يده ولسانه، وليس الذي سلم المسلمون من يده ولسانه. اما خير الناس في معياره الحضاري، فهو الإنسان النبيل الذي ينفع الناس ويرعى شؤونهم، ويضحي بحياته من أجل ضمان سعادتهم، (فخير الناس من نفع الناس). بمعنى أن خدماته ومنافعه تشمل الناس كافة. سواء أكانوا مسلمين أو غير مسلمين. الإسلام دين الصدق والشرف والشهامة والمروءة والمواقف النبيلة، وليس دين الغدر والرذيلة والمكر والتحالفات الشيطانية المريبة، فالصدقة في معجمه العظيم هي الكلمة الطيبة، التي تفيض بنفحات مكارم الأخلاق، وتدعو لإشاعة التواد والتسامح بين الشعوب والأمم.
الإسلام دين العناية بالإنسان والرفق بالحيوان. دين النصيحة والإخلاص. دين السلام والرحمة، وليس دين العدوان والنقمة والتناحر. ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ﴾. دين العلوم والمعارف، وليس دين الجهل والتخريف والتضليل والشعوذة. لم يأت الإسلام لِيضعَ حدوداً ضيّقة لرسالته السماوية، كحدود الجغرافيا. بل سعى لنشر رسالته الأممية، التي تدعو لإنقاذ الناس من العبودية والذل. فالإسلام منسجم تماماً مع طبيعة الفطرة الإنسانية، ومنسجم مع كل الناس على اختلاف أطيافهم وقومياتهم وعقائدهم.
ألا ترون إن الله خاطب سيدنا نوح بقوله: (لَقَدۡ أَرۡسَلۡنَا نُوحًا إِلَى قَوۡمِهِ فَقَالَ يَاقَوۡمِ اعۡبُدُوا۟ اللَّهَ)، وخاطب سيدنا صالح بقوله: (وَلَقَدۡ أَرۡسَلۡنَا إِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمۡ صَالِحًا أَنِ اعۡبُدُوا اللَّهَ)، وخاطب سيدنا هود بقوله: (وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمۡ هُوداً قَالَ يَاقَوۡمِ اعۡبُدُوا۟ اللّهَ)، وخاطب سيدنا موسى بقوله: (وَلَقَدۡ أَرۡسَلۡنَا مُوسَىٰ بِآيَاتِنَا إِلَى فِرۡعَوۡنَ وَمَلَئِهِ)، وخاطب سيدنا عيسى بقوله: (وَإِذۡ قَالَ عِيسَىٰ ابۡنُ مَرۡيَمَ يَابَنِىٰ إِسۡرَآئِيلَ إِنِّى رَسُولُ اللَّهِ إِلَيۡكُم)، لكنه عندما خاطب خاتم الأنبياء والمرسلين، قال له: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ﴾، وقال أيضاً: ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا﴾، فالإسلام دين لكل الناس، ولا مكان فيه للتكفيريين، الذي جاءوا ليظلموا الناس وينتهكوا أعراضهم، وجاءوا لينشروا ثقافة الموت والدمار والكراهية، ويفجروا عبواتهم الناسفة في الأسواق والمدارس والمساجد، فيقتلوا الناس بالجملة. هؤلاء ليسوا من الإسلام، والإسلام منهم ومن أمثالهم براء.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح فضل الإسلام لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب التميمي - صالح آل الشيخ pdf عبد الرحمن النجدي كتب اسلاميه 0 August 9, 2014 01:03 AM
أرجو التثبيت ::: الإسلام ميسراً إلى فتيان الإسلام (جزءان) - علي بن حسن الحلبي pdf عبد الرحمن النجدي كتب أدب الأطفال والناشئين والكوميكس 2 July 19, 2013 04:20 AM
ثوار ليبيا قطعوا 3 من أصابع سيف الإسلام + صورة لسيف الإسلام القذافي بعد اعتقاله مُصعب قناة الاخبار اليومية 8 December 14, 2011 01:49 AM
لحمد لله على نعمة الإسلام بشرى سارة : 17 شخصًا يعتنقون الإسلام في القدس ماهرغزة نبض مواطن 2 July 12, 2010 05:54 AM
الاعتدال الإسلامي على الطريقة الغربية: انحراف خطير عن تعاليم الإسلام، وليس عن الإسلام (1) eyouba مقالات الكُتّاب 0 May 20, 2010 04:01 AM


الساعة الآن 07:18 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر