فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الادبية > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة روايات ادبية روايات منوعة وروايات عالمية وعربية , روايات بوليسية , قصص رومانسية , خيالية , حب , واقعيه



Like Tree1Likes
  • 1 Post By كلوا شمال

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم November 3, 2015, 04:54 PM
 
حصان طروادة ونهاية أخيل




"إذا ذكرتم قصّتي يوماً، فاذكروا بأنني عشتُ حياتي مع العمالقة، الرجال يرتفعون ويسقطون مثل حنطة الشتاء، لكن أسماءهم لا تموت أبداً، قولوا أنني عشت في زمن هيكتور مروض الخيول، قولوا أنني عشت في زمن أخيل"
لم تنته حرب طروادة بدفن مروض الجياد الأمير هيكتور، فبعد مرور ما يقارب العشر سنوات على بدء الحرب ضاق ذرع
اليونانيين بها وأرادوا العودة إلى الديار، مما دفع أثينا إلى إعطاء يوليسيس (Ulysses) فكرة جهنمية لإنهاء الحرب لصالحه.

كانت الفكرة هي بناء حصان خشبي كبير أجوف ذو أبواب مخفية ليختبئ المقاتلون في داخله. وبالفعل بنى اليونانيون الحصان فبدا تحفة فنية إستثنائية ومجوّفة بشكل احترافي.

اختبأ أخيل وعدد من المقاتلين في داخله، أما السفن فقد أبحرت لتختبئ في الجزر المجاورة وهجر اليونانيون مخيمهم.
عندما رأى أهل طروادة المخيم المهجور والسفن المبحرة ظنوا أنهم كسبوا الحرب، ففتحوا أبواب مدينتهم وخرجوا منها فرحين ينعمون بالحرية بعد سنين من الحبس والعذاب.

لم يكن قد بقي من الأسطول اليوناني إلا المخيم الفارغ والحصان الخشبي، بالإضافة إلى رجل يوناني ذو مظهر بائس هو جاسوس اليونانيين لضمان نجاح خطتهم. أخبر الرجل أهل طروادة أن الحصان هدية إليهم.

كن الحصان أصبح موضعَ جدلٍ بين الطرواديين فتناقشوا طويلاً في إدخاله إلى المدينة أو حرقه، حتى إنّ بعضهم كان خائفاً من لمسه. وكان أحد هؤلاء المتشائمين من الحصان الكاهن لاوكون (Laocoon) الذي عارض إدخال الحصان إلى طروادة، لكن وحشاً بحرياً خرج من الماء ليلتهمه مع أبنائه. اعتقد الطرواديون أن ذلك كان عقاباً له لعدم رغبته بإدخال الحصان إلى داخل أسوار طروادة، واستقر رأيهم على جرّ الحصان إلى قلب المدينة. وقامت احتفالات كبيرة على شرفه وعلى شرف انتهاء الحرب التي دامت قرابة العشر سنوات.

وحين انتهت الاحتفالات ونام أهل المدينة، فتح الجاسوس أبواب الحصان السرّية فخرج المقاتلون اليونانيون وأشاروا لسفنهم بالعودة وفتحوا أبواب المدينة.
وهكذا هزم اليونانيون أسوار طروادة المنيعة وانتشروا فيها يقتلون أهلها ويحرقون مبانيها. لكن أمراً لم يكن في الحسبان حدث أثناء سقوط طروادة، إذ تمكن الأمير باريس من إصابة أخيل بسهم في كعب قدمه، وهو البقعة الوحيدة من جسمه التي لم تمسها مياه نهر ستيكس المقدسة حين غمرته أمه فيها. وما كان باستطاعة أحدٍ إلحاق أذى بأخيل من أي منطقة أخرى في جسمه. وبذلك تمكن باريس من قتل أخيل، وتحققت النبوءة التي قالت أن وفاته ستكون في الحرب.
مات جسد البطل أخيل وبقي اسمه خالداً حتى وقتنا الحاضر. وسقطت طروادة العظيمة فقتل شعبها وضاعت ثرواتها وهدمت مبانيها، فلم يتبق من عظمتها إلا أمجاد أبطالها وأساطيرها بالإضافة إلى أطلالٍ قرب نهر سكاماندر (Scamander) تحوي بيوتها التي دفنت تحت العشب النضر.
__________________
العظماء لا يولدون بل يصنعهم الله بأقداره.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم November 5, 2015, 05:26 PM
 
رد: حصان طروادة ونهاية أخيل

قصة جميلة
شفتها فيلم ( بالصورة )
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حمل كتاب : أحداث النهاية ونهاية العالم - الشيخ محمد حسان إبن العربي تحميل كتب مجانية 0 June 6, 2012 07:06 AM
حمل هذا الكتاب: أحداث النهاية ونهاية العالم - الشيخ محمد حسان alarabi09 كتب اسلاميه 1 May 9, 2012 09:44 PM
حركات "الإسلام المعتدل" زمن الثورات...هل تكون حصان طروادة eyouba مقالات الكُتّاب 0 April 20, 2011 02:26 PM
أحداث النهاية ونهاية العالم - محمد حسان شذى الكتب كتب اسلاميه 2 July 14, 2010 10:43 PM
عاجل حصان طروادة يسرق أرصدة البنوك مباشرة @abdelrahman@ قناة الاخبار اليومية 0 October 4, 2009 10:57 AM


الساعة الآن 12:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر