الكتب - مركز تحميل - تطوير الذات - روايات - تصفح الجوال - اتصل بنا - أضفنا في المفضلة

اشترك في مجموعة اصدقاء مجله الابتسامه البريديه الان
البريد الإلكتروني:

العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص الأعضاء

روايات و قصص الأعضاء تحميل قصص و روايات بأقلام كتاب و كاتبات مجلة الابتسامة


الحلقة الثانية - عندما يغيب العدل (رواية على حلقات)

روايات و قصص الأعضاء



جديد مواضيع قسم روايات و قصص الأعضاء

إضافة رد

كيفيه ارسال موضوع جديد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم October 31, 2015, 12:24 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو





أحمد محمد علي أحمد غير متصل

Sad الحلقة الثانية - عندما يغيب العدل (رواية على حلقات)


بقلم أحمد كامل

بدأت السيارة طريقها ولم تتوقف مكالمات"عماد" طوال الطريق ، وكان واضح عدم إكتراثه بأي شئ ربما للسلطة التي يحوزها ، أو العائلة (الواصلة) التي ينتمي إليها ، وكانت أغرب مكالمة أجراها إستمعنا لها ونحن صامتون وكأن على رؤوسنا الطير ، فقد أخذ يتوسط لأحد المحبوسين على ذمة إتجار بالمخدرات بقسم باب شرق بالأسكندرية ، وأخذ يضغط على معاون النيابة المسئول أن يفرج عن المتهم في اليوم التالي ، وأن يحول توصيف القضية لتعاطي وليس إتجار ، إستمعنا جميعاً لتفاصيل المكالمة مذهولين مما يحدث ، أنا شخصياً تساءلت في بالي هل هذا الشخص متهور أم غبي ، كيف يجري ذلك النوع من المكالمة بميكروباص ليصبح هناك شهوداً على ما يقترفه من جريمة في حق الوطن ، وفي حق المنصب الرفيع الذي يحوزه ، ولشدة ذهولي تجاوزت المكالمة الجريمة الواحدة لتصبح متعددة الجرائم ، بعد أن ذكر "عماد" معاون النيابة على الجانب الآخر من الخط بالواجب الذي سبق وقام به معه ، ولتستمر حالة الذهول مسيطرة علينا كان الواجب هو قطعة سلاح آلي حضر به "عماد" لفرح أخت "وليد" معاون النيابة الآخر ، وبعد تبادل بعض عبارات المديح المتبادل مع الطرفين ، وعد وليد عماد بتنفيذ طلبه وإقفال قضية تاجر المخدرات في اليوم التالي ، وإطلاق سراحه من سراي النيابة بكفالة بعد أن يقبل دفوع المحامي بإنها قضية إتجار ، في تحقيق سيكون شكلي ولتزداد الصورة سواداً أمامي لم تنتهي المكالمة إلا بمطالبة "وليد" لعماد بإحضار قطعة سلاح آلي أخرى ولكن على سبيل الهدية وليس الإعارة تلك المرة ، وهو ما قابله "عماد" بالموافقة ، للحظات شعرت إنني أحلم أو وإنتابتي بعض الأفكار للحظات ، حيث إنني فكرت أن هذا الشخص المدعو "عماد" ليس معاوناً للنيابة ، وإنه يفبرك تلك المكالمات لجذب أنظار "غدير" ملكة جمال الرحلة ، ربما لو تتطور الأمور بعد ذلك لعشت حياتي كلها مقتنعاً إنها الحقيقة لا ريب .
أثناء السائق ما كان ينهب الطريق نهباً ويسابق الزمن ، لتعويض التأخير الذي تعرضنا له أثناء تحميل السيارة ، لم يضيع "عماد" وقتاً وبعد أن أنهى مكالمته مع "وليد" ، بدأ مكالمة أخرى لتكون أغرب من سابقتها ليستمر صمت القبور الذي يخيم على ركاب السيارة ، فقد قام "عماد" بمهاتفة الشخص الذي وسطه لإخراج تاجر المخدرات وكان يدعى "سمير" ، وعلى الرغم إنه حتى هذه اللحظة كانت تنتابني الشكوك التي ذكرتها سابقاً ، بأن تلك المكالمات مفبركة لجذب الإنتباه إليه ليس أكثر ، إلا أن سيناريو المكالمة كان مقنعاً للغاية ، لتتحطم معه آمالي أن ما سمعته سالفاً ليس إلا كابوس أو مزحة ثقيلة .
فقد تحدث "عماد" وهو يملؤه الزهو والخيلاء مع واسطة الخير قائلاً :
يا حاج "صفوت" كله تمام والراجل بكرة حيفرج عنه بكفالة ، بس إنت إبعت المحامي بتاعك وفهمه إنه يطلب الإفراج عن "سمير" بكفالة ، وأن الكمية المضبوطة معه لإستخدامه الشخصي ، كل دي شكليات يا حاج بس لازم تتم عشان الموضوع يتقفل .
وأجابه "صفوت" :
كتر خيرك يا "عماد" بيه والله الراجل مظلوم وفعلاً هو جايب المصلحة لدي لنفسه ، أصل "سمير" ده مزاجه عالي .
مصلحة إيه اللي جايبها لنفسه ده ممسوك بكمية مش شوية يا حاج ، وأنا إدخلت عشان خاطرك بس نصيحة ليك متتدخلش تاني في المشاكل دي .
كتر خيرك يا "عماد" باشا بس الحاجة دي فعلاً حاجته ن أصلك متعرفش "سمير" ده نزيه ويحب ينزه اللي حواليه .
عامةً المشكلة محلولة بس إبقى إفتكرهالنا ، ومتنساش تعزمنا في سهرة من سهراتك الحلوة .
معلوم تشرفنا إحنا أول ما يخرج "سمير" حنعمل حفلة على شرفك بس مش حتبقى أي حفلة .
عامةً تؤمرني بأي حاجة تاني .
منتحرمش منك يا باشا .
سلام .
سلام.
إنتهت المكالمة وبالطبع جاء في خاطري إما أن هذا المدعو "عماد" يستحق جائزة الدولة التقديرية في التأليف ، أو أن كل ما حدث مهما كان غريباً وعجيباً فهو ليس إلا الحقيقة للوضع المزري الذي وصل إليه حالنا ، إنهمرت الأفكار على رأسي وكأي مواطن مصري أصيل ، قررت أن أستخدم أكبر مهارة علمتها إيانا وطننا الحبيب مصر ، مهارة (التطنيش) ، وعلى الفور تجاهلت رفيق طريقي علي وتصنعت النوم .

الحلقة الأولى - عندما يغيب العدل (رواية على حلقات)
 

 




- الحلقة الأولى - عندما يغيب العدل (رواية على حلقات)
- الحلقة الثانية - عندما يغيب العدل (رواية على حلقات)







   رد مع اقتباس

إضافة رد

روايات و قصص الأعضاء

روايات و قصص الأعضاء



مواقع النشر (المفضلة)
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحلقة الأولى - عندما يغيب العدل (رواية على حلقات) أحمد محمد علي أحمد روايات و قصص الأعضاء 0 October 24, 2015 03:51 AM
كلمني عندما يغيب زوجي - فتنة الوات ساب كاتب يحب الأدب الاسرة والمجتمع 3 October 22, 2013 10:10 PM
طفلك من الثانية إلى العاشرة ( الحلقة الثانية )طفلك في الثانية والنصف أيام الطفولة امومة و طفولة 3 April 16, 2012 12:35 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر