فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم May 12, 2008, 04:08 PM
 
Love الرسول الإنسان

كان في الجزيرة العربية رجل يدعى "محمد",يعيش مع قبيلة تسمى قريش,وكانت تلك القبيلة تعرف هذا الرجل جداَ حتى كان له لقب لُقّب به ألا وهو "الصادق الأمين".

كان صادق القول والعمل مع أي كان من أهله وأبناء عشيرته,وحتى مع الآخرين من أبناء القبائل الأخرى,ومع التجار أيضاَ لأنه كان يعرف التجارة ,فأحبه التجار من صدقه وأمانته,فاختارته سيدة من قريش ليسافر بتجارتها,بعد أن سمعت عنه,فعاد لها بالربح الجزيل مع كامل الأمانة والصدق،مما أبهر تللك السيدة النبيلة فأحبته وأعجبت به رغم أنه أصغر منها سنّاً,لكنها آثرته على كثير من الرجال, ولم يسكن لها بال حتى تزوجت به,وخدمته بكل ما تملك لأنها عرفت قدره.
كان يمرّ بالصغار فيسلّم عليهم.ويمرّ بالنساء فيلوح لهن بيده.كان يتواضع للصغير,ويعرف حق الكبير,فيُنزل الناس منازلهم.كان يتعامل مع الإنسان كإنسان لأنه هو أيضا إنسان.
كان يطعم قومه قبل أن يأكل,وينام بعد أن يناموا,ويستيقظ قبل أن يستيقظوا.كان له خادم يخدمه,ولكن الخادم نفسه لم يشعر أنه خادم لأن سيّده لم يقل له يوما لِم فعلت كذا أو لِم لَم تفعل كذا.
أصبح سيّد قومه بحبه لهم وفضله عليهم,كانوا يفضّلونه عليهم,ويعظّمونه أشد تعظيم,حتى إذا فعل فعلا يماثل فعلهم سألوه:أأنت تفعل ذلك؟,فيجيب الإنسان المتواضع :ألستُ بشراً مثلكم؟.
كان يسوّي صفوف الجيش بعود يسمى السواك,وهو عود ليّن وخفيف,لا يوجع صغيراً,فكيف يوجع جندي؟,حتى أتى على جندي فضربه بذلك العود ليستقيم في الصف,فصرخ الرجل قائلاً:أوجعتني.فقال الإنسان العارف للحق:تعال واقتصّ منّي.حتى أنه كشف عن صدره وقال اضربني كما ضربتك,فما كان من ذلك الجندي أن احتضنه وقبّله .فسأله لِم فعلت ذلك؟فأجابه أن الحال حرب وربما يموت ,فأحِبٌّ أن يكون آخر ما في دنياي ضمّة الى صدرك.

نعم,ذلك الرجل هو الرسول محمد,الرسول الإنسان,هو بشر وليس كالبشر,ورحم الله الشاعر القائل:
ماذا يقول القائلون بمدحه من بعد ما صلّى الإله عليه
تاليف الصغير رشاد

__________________
المذنب الكبير
والتائب الصغير
رشاد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 14, 2008, 11:54 PM
 
رد: الرسول الإنسان

وصلى الله على محمد، وعلى آل محمد، كما صليت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، وبارك على محمد، وعلى آل محمد، كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد.
جزاك الله خيرا اخى
رد مع اقتباس
  #3  
قديم May 15, 2008, 01:27 PM
 
رد: الرسول الإنسان

شكرا على مرورك الكريم وجزاكم الله كل خير وأعاننا وإياكم على فهم سيرة الرسول الانسان لأنه جاء من أجل خلاص الانسان والجماد...
((وما ارسلناك الا رحمة للعالمين))
__________________
المذنب الكبير
والتائب الصغير
رشاد
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرسول, الإنسان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معجزة خلق الإنسان الوافي الاعجاز العلمي في القرآن والسنة 21 March 24, 2011 12:18 PM
سؤال عن طول الإنسان mgeed علم النفس 5 July 19, 2008 05:54 AM
غدر البحر ام غدر الإنسان MiDDo مقالات حادّه , مواضيع نقاش 4 April 26, 2008 05:56 AM
دفاع عن الإنسان المها السعودية أرشيف طلبات الكتب 1 February 14, 2008 07:50 PM


الساعة الآن 01:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر