فيسبوك تويتر RSS


  #22  
قديم October 6, 2013, 01:51 AM
 
رد: كيف تحولت إيران من المذهب السني إلى المذهب الشيعي ~متجدد~



مع وجه الشبه الثاني بين الصفوية والخمينية والذي يزيد في تلك العلاقة الوطيدة بين المذهبين والعقيدتين المتشابهتين الخارجتين عن الملة النبوية الصحيحة

2- خلط الدين بالقومية الفارسية :

لعل من نافلة القول أن الإسلام لا يوجب على المنتمين إليه أن ينسلخوا من قومياتهم ، فالانتماء القومي حق لكل إنسان ، كما أن انقسام الناس إلى قوميات وشعوب هو سُنة تنوعٍ إلهية : ) وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم .
والمسألة في الإسلام ببساطة أنه لا مانع أن يكون للقومية الانتماء, لكن الولاء إنما يكون لله ولرسوله وللمؤمنين , فأما إذا نازعت القومية الإسلام في الولاء , فهنا مفترق الطرق !
وحين نتحدث عن العصبية القومية الفارسية , لا نقصد أن نعيب على الفرس حقهم في الانتساب القومي , وإنما الذي نعيبه هو تلك العصبية الجاهلية والعنصرية البغيضة التي تتلفع بالدين وتخفي وراءها ما تخفي !
والفرس لهم عصبية عجيبة لانتمائهم وموروثهم القومي ـ بخيره وشره ـ ومن ذلك فخر شعرائهم بأمجاد فارس ، وإن كانت هذه الأمجاد هي الكفر و الضلال بعينه، فهذا بشار بن برد يقول مفتخراً بالنار معبودة أجداده من مجوس فارس :
الأرض مــظـلــمـةّ والـنـار مــشــرقـــةّ
والـنـار مــعـبـودةّ مـذ كـانــت الـنـــارُ
والشاعر الفارسي الخريمي يقول:
وإن أبي كســـرى بـــــن هــــرمــــز
وخـاقـان لـي – لـو تـعـلـمـيـن – نـسـيـبُ
ملكـنا رقـاب الـناس في الشـرك ، كلهم
لـنا تـابـع طـوع الــقـيـاد جــنــيــبُ

ومما له دلالة خاصة في هذا المقام أيضاً، ما رواه المجلسي – شيخ إسلام الدولة الصفوية – عن علي رضي الله عنه : (( إن الله قد خلص كسرى من النار ، وإن النار محرمة عليه )) !.
لقد عمدت الدولة الصفوية – إلى الموروث الفارسي ، فألبسته لبوس الإسلام ، لتخلط القومي الباطل بالديني المبتدع ، وهذا عين ما تفعله الدولة الخمينية اليوم ! .
وكمثال على ذلك : الاحتفال بعيد النيروز ، وهو عيد لمجوس فارس قبل الإسلام ، وهو مما أبطل بالفتح الإسلامي لبلاد الفارس .
وحين أصبح للفرس صولة وجولة في أيام دولة بني العباس ، عمدوا إلى إحياء موروثاتهم القديمة ، وفي مقدمتها عيد النيروز ، واستمرت الاحتفالات تقام في إيران بعيد النيروز حتى قيام الثورة الخمينية. وظن البعض ممن لا يحسنون قراءة التاريخ أن (الجمهورية الإسلامية) ستعمل على إلغاء هذه العادة وغيرها من العادات والتقاليد المجوسية في المجتمع الإيراني .
لكن خاب ظنهم ! فقد استمرت الاحتفالات بهذا العيد والعطلة التي تمتد لأكثر من أسبوع للجامعات والمدارس. ومع إضفاء الصبغة الإسلامية بطبيعة الحال ، فقد نص الخميني على استحباب الاغتسال لهذا العيد ! .
فانظر – أخي القارئ الكريم – لهذه العصبية الجاهلية ، كيف تتلفع بالدين والدين منها براء ؟!
يقول الدكتور موسى الموسوي ـ وهو عالم شيعي معارض للخمينية : ـ (( واذكر هنا قصة للتاريخ ؛ لبيان هذه العنصرية التي نجدها لدى البعض من أبناء الشعب الإيراني : عندما كنت خائضاً معمعة الانتخابات (في إيران) ، كانت بعض الفئات السياسية المعادية لي تنشر المناشير ، وتقول معلنة أن اعتراضها على انتخابي هو أنني سيد هاشمي انتمي إلى رسول الله ، ورسول الله عربي ، والغريب في الأمر أن بعض الذين كانوا يقفون ضدي لأني هاشمي عربي ، كانوا إذا التقوا بي قبلوا يدي أو أرادوا تقبيلها ؛ تبركاً برسول الله وتقرباً إليه )) !
إنه لأمر غريب حقاً !
لكن لعل غرابته تنجلي إذا فهمنا المأزق النفسي والحضاري الذي يعيشه من لا يزالون يحملون بعودة الأمجاد الفارسية الكسروية !
خـل ســبــيـل من وهي سـقَـاؤهُ
ومــن هُـريـق بــالــفــلاة مــاؤهُ

ومن العصبية الجاهلية أن يحرص الإيرانيون – لهوىً في نفوسهم ـ على تسمية الفتح الإسلامي لبلاد فارس بالفتح العربي !
يقول الدكتور عبد النعيم حسنين إن (( هذه التسمية تثير الإيرانيين ضد العرب ، ويحرص الإيرانيون عليها في دراساتهم ، ويلقنونها لأبنائهم حتى ينشئوا كارهين للعرب الذين فتحوا بلادهم ، وحولوها من دولة عظمى إلى ولاية تابعة للحكم الإسلامي )) .
أقول : ولم يقف الأمر عند حدود التسمية ؛ فهذا ميرزا حسن الحائري ، أحد علماء الروافض المعاصرين ، يصف الصحابة الفاتحين لبلاد فارس بأنهم : أعراب بدائيون ، أوباش خشنون ، عباد شهوات ، وعطاشى إلى عفة الفارسيات ، ألحقوا الدمار بالمدن الجميلة والأراضي العامرة !! .
فبالله عليك – أخي القارئ الكريم – أترى قائل هذا الكلام يتشيع لعلي والحسن والحسين ، أم لكسرى وهرمز ويزدجرد ؟!! .

يتبع....

__________________



إلــــــــى متـــــــى سننســـــــى أن
القدســــــــ ..أمــــــانة لم نؤديها
وإلـــــــى متى نتـــــناسى أن الفُرقة
تُدمرنا تدميرا

والخاســـــــر الوحيد {نحـــــــن....}




لـاــ تقل أهميــــــة عن المنتــــــدى
ننتظـــــركم فيها بأقلامكم
{{المــــــــــــــــــجلة الإلكترونية }}


شيء بسيط من قلم مبتدئ







رد مع اقتباس
  #23  
قديم July 12, 2016, 03:17 PM
 
رد: كيف تحولت إيران من المذهب السني إلى المذهب الشيعي ~متجدد~

السلام عليكم أخي حفظك الله تعالى لم تشرح لنا كيف ومتى تحول جنوب ووسط العراق (معقل السنة االنبوية الحصين) الى المذهب الشيعي ذلك التحول الذي هو السبب في الكوارث التي تصيب العراق الآن
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأوقاف" وأئمة مصر يؤكدون عدم جواز نشر المذهب الشيعى راجيه عفو ربهاا قناة الاخبار اليومية 0 December 8, 2011 01:34 PM
المذهب المالكي النشأة والموطن شذى الكتب كتب اسلاميه 0 November 30, 2010 12:00 AM
تحميل كتاب الديباج المذهب في معرفة أعيان علماء المذهب ألاء ياقوت كتب اسلاميه 1 July 25, 2010 06:30 PM
مقتل فتاة عراقية لأنها تحولت من المذهب الرافضي الى المذهب السني من قبل اهلها واخوتها المحلل النصح و التوعيه 5 December 11, 2009 07:50 PM


الساعة الآن 03:32 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر