فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الادبية > ديوان الاُدباء العرب

ديوان الاُدباء العرب مقتطفات من قصائد الادب العربي الفصيح, و دوواوين الشعراء في الجزيره العربيه,والمغرب العربي, العصر الاسلامي, الجاهلي , العباسي, الاندلسي, مصر, الشام, السودان,العراق



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #10  
قديم December 15, 2011, 03:21 PM
 
رد: ديوان الشاعر الأندلسي ابن زيدون ، اروع قصائد الشاعر ابن زيدون

يا مُخجلَ الغُصُنِ الفَينانِ إن خطَرَا؛


يا مُخجلَ الغُصُنِ الفَينانِ إن خطَرَا؛=وفاضِحَ الرَّشإِ الوسنانِ إنْ نظَرَا
يَفديكَ مي مُحِبٌّ، شأنُهُ عَجَبٌ،=ما جئتَ بالذّنبِ إلاّ جاء معتذِرَا
لم يُنجني منكَ ما استشعرْتُ من حَذَرٍ؛=هيهاتَ كيدُ الهوَى يستهلِكُ الحذرَا
ما كانَ حبُّكَ إلاّ فتنة ً قدرَتْ؛=هلْ يستطيعُ الفتى أن يدفعَ القدرَا ؟
<****** type="****/java******">doPoem(0)
رد مع اقتباس
  #11  
قديم December 28, 2011, 02:11 PM
 
رد: ديوان الشاعر الأندلسي ابن زيدون ، اروع قصائد الشاعر ابن زيدون

أجِدُّ، وَمَن أهوَاهُ، في الحُبّ، عابثُ؛
( ابن زيدون )


.....
...
..
.


أجِدُّ، وَمَن أهوَاهُ، في الحُبّ، عابثُ؛



وأوفي له بالعهدِ، إذْ هوَ ناكثُ



حَبيبٌ نأى عني، مَعَ القُرْبِ وَالأسَى ،



مقيمٌ له، في مضمرِ القلبِ، ماكثُ



جفاني بإلطافِ العِدَا، وأزالَهُ،



عنِ الوصلِ، رأيٌ في القطيعة ِ حادثُ



تغيّرْتَ عن عهدي، وما زلتُ واثقاً



بعهدكَ، لكنْ غيّرتْكَ الحوادثُ



وَما كنت، إذْ مَلّكتُكَ القلبَ، عالِماً



بأنّيَ، عَنْ حَتْفي، بكَفّيَ باحثُ



فديتُكَ، إنّ الشّوقَ لي مذ هجرْتني



مميتٌ فهلْ لي من وصالكَ باعثُ؟



ستبلَى اللّيَالي، والودادُ بحالِهِ



جَديدٌ وتَفنى وَهْوَ للأرْضِ وَارِثُ



ولوْ أنّني أقسمتُ: أنّكَ قاتِلي،



وأنّي مقتولٌ، لمَا قيلَ: حانثُ
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم December 30, 2011, 01:16 PM
 
رد: ديوان الشاعر الأندلسي ابن زيدون ، اروع قصائد الشاعر ابن زيدون

أذكرْتني سالفَ العيشِ، الذي طابا،

( ابن زيدون )



أذكرْتني سالفَ العيشِ، الذي طابا،



يا ليتَ غائبَ ذاكَ العهدِ قدْ آبَا



إذْ نحنُ في روضة ٍ، للوصلِ، نعّمَها،



منَ السّرورِ، غمامٌ، فوقَها صابا



إني لأعجبُ منْ شوقٍ يطاولُني،



فكلّما قيلَ فيهِ: قَد قضَى ، ثَابَا



كمْ نظرة ٍ لكَ في عيني علمتَ بها،



يَوْمَ الزّيارَة ِ، أنّ القَلبَ قَدْ ذَابَا



قلبٌ يطيلُ مقاماتي لطاعتِكُمْ،



فإنْ أكلّفْهُ عنكُمْ سلوة ً يَابَى



ما تَوْبَتي بنَصُوحٍ، مِنْ مَحَبّتِكُمْ،



لا عَذّبَ اللَّه، إلاّ عَاشِقاً تَابَا




__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ديوان ، شاعر ، اندلسي ، ابن زيدون

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان الشاعرة سعاد الصباح،الشاعرة الكويتية سعاد الصباح،جميع قصائد الشاعرة سعاد الصباح أمينة سالم ديوان الاُدباء العرب 15 June 9, 2013 12:37 AM
الجني و الشاعرة kleer روايات و قصص 2 November 25, 2010 04:52 PM
ولادة بنت المستكفي ^_^ Mist ديوان الاُدباء العرب 3 January 16, 2009 01:57 PM
الشاعرة والجني كلنا محمد روايات و قصص 0 December 27, 2007 04:07 PM


الساعة الآن 04:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر