فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم November 17, 2011, 05:23 PM
 
بحث علمى عن الصدق والامانة

بحث علمى عن الصدق والامانة





بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله الذي أمرنا بكل خير وحذرنا من كل شر وصلى الله وسلم على من وُصف بالأمانة وبكل خُلُق كريم
أخواتي ... إذاعتنا اليوم عن صفة من صفات الأنبياء وخلق من أخلاق الصالحين ... ألا وهي الصدق



واذكر في الكتاب موسى إنه كان مخلصا وكان رسولا نبيا۞ وندينه من جانب}الطو الأيمن وقربنه نجيا ۞ ووهبنا له أخاه هارون نبيا۞ واذكر في الكتب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا۞ وكان يأمر أهله بالصلاة والزكوة وكان عند ربه مرضيا۞ واذكر في الكتب إدريس إنه كان صديقا نبيا ۞ سورة مريم{ورفعنه مكانا عليا۞




قال ( إن الصدق يهدي إلى البرrعن ابن مسعود ( رضي الله عنه ) عن النبيوإن البر يهدي إلى الجنة ، وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا ، وإن الكذب بهدي إلى الفجور ، والفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذاباً ) متفق عليه .




الصدق

الصدق سلوك إسلامي عظيم ، يدل على إيمان صاحبه بالله ، وعلى طهارة نفسه قال ( إن الصدقrوسمو أخلاقه ( وعن ابن مسعود رضي الله عنه ) عن النبييهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة ، وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا ، وإن الكذب بهدي إلى الفجور ، والفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذاباً ) متفق عليه .
والصدق من صفات الله وصفة أنبيائه والمؤمنين ، والكذب صفه ذميمة قبيحة قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ) التوبة
وفي الصدق في الحديث والمعاملة راحة للنفس ، وبعد عن النفاق ، فالمنافق : إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا أؤتمن خان لذا يجب علينا أن نكون من الصادقين الذين يحبهم الله ورسوله ، ويحبهم الناس.




عليك بالصدق في مقالك والرفق في أفعالك
الصدق منجيك وإن خفته ، والكذب مرديك وإن أمنته




هل تعلم أن الصدق من صفات الله وصفة أنبيائه والمؤمنين
هل تعلم أن الصدق يهدي إلى البر ، وأن البر يهدي إلى الجنة .
هل تعلم أن السبع المثاني والقرآن العظيم ( سورة الفاتحة )
هل تعلم أن أول طبيب في التاريخ هو الطبيب أمحوثب أحد الفراعنة القدماء.





كان ربعي بن خراش لا يكذب قط ، وكان له ابنان عاصيان زمن الحجاج ، فطلبهما ـ وقد اختفيا ـ فقيل للحجاج .
إن أباهما لا يكذب قط ، ولو أرسلت إليه ، فسألته عنهما . فأرسل إليه ، فقال له : اين ابناك ؟
قال : هما في البيت
قال : قد عفونا عنهما لصدقك .



اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لايهدي لأحسنها إلا أنت ؛واصرف عنا سيئها لايصرف عنا سيئها إلا أنت

وفي الختام:


نشكر لكم حسن الاستماع والإنصات ،و تقبلوا تحيات كل من شارك في إعداد وتقديم هذه الإذاعة ومن محدثكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إضاءات في الصدق Eng Noha النصح و التوعيه 19 October 11, 2011 02:56 PM
الصدق لا دنب لي الا انتي كلام من القلب للقلب 2 August 16, 2011 08:57 PM
ليش الصدق ذاب؟؟‎ طيور المحبة كلام من القلب للقلب 8 March 23, 2010 11:34 AM
رسالة الى اخواتى فى الله وارجو الرد بمنتهى الصدق والامانة ملاك الريم مقالات حادّه , مواضيع نقاش 15 September 8, 2009 11:17 PM
الصدق >> ليلى<< النصح و التوعيه 1 December 3, 2008 02:33 PM


الساعة الآن 08:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر