فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة الادبية > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 22, 2007, 03:34 PM
 
قراءات في دفتر العشق - قصيدة للشاعرة فاديا غيبور

قراءات في دفتر العشق
إلى أين تمضي؟‏
وقلبي يرفّ على راحتيك‏
كطير ذبيحّ‏
إذا ماتهاوى على كفٍّ صيفٍ حريقٍ‏
وتطوافِ ريحْ‏
يمرُّ سحابُ الخريفِ حزيناً‏
وأنتَ بصدري طفلٌ صغيرٌ‏
يلمّ خطاه عن العتباتِ‏
ويركضُ نحو ابتسامةِ وجهٍ مضيءٍ‏
تطيرُ عصافيرهُ في فضاءِ القرى القادماتِ‏
إلى الأرضِ والعشبِ والسنديانْ‏
يباغتُها مرّة.. مرّتين‏
فتختصرُ الكونَ قيلولةً للجناحِ الحريرْ‏
تباري الغصونَ بترجيعِ ألحانها‏
فلحنٌ لهذا الصباحِ البهيِّ‏
ولحنٌ لعشٍ وثيرٍ.. وثيرْ‏
يجيءُ أوانُ القراءةِ في دفترِ العشقِ‏
تسألها الأمهاتٌ فمن يذكرُ القبلة البكرَ؟‏
في أي فصلٍ؟ وفي أيّ يومٍ؟‏
- وكيفَ استحالَ النّهارُ محارةَ عطرٍ‏
تضيءُ الشواطي؟‏
وكيف تمادى انهمارُ الأغاريد في القلبِ توقاً؟‏
ومسّتْ شفاهُ الحبيبِ حريرَ العيونِ‏
الخضيلةِ بالدمعِ حتى جنونِ البكاءْ؟....‏
تسائلُها الأمهاتُ، تزيّنُ أشواقها في الصباحِ‏
ببعضِ ورودِ الحنينِ‏
تباركُ فصلَ احتراقي بنارك يومَ‏
تجاهلني صمتُكَ المستريبُ‏
فخلفتَ بينَ يدي قصائدَ حبَ بهيٍّ‏
ولم تبتعدْ عن مدارِ اشتياقي إليكَ‏
ولكنّ هذي المسافة بيني و بين جنون يديكِ‏
نمت مثلَ شوكِ البراري‏
وشدّت يميني إلى رقصةِ العمر‏
لكنني... ماارتضيتْ‏
فهل كانَ وهماً حضورُك‏
في صبوةِ الروحِ؟... ما‏
ولكنهمْ حاصروه ببرد الشتاء القديم‏
فصارَ سؤالاً على ثغرِ أنشودتي‏
ودمي المستباحْ‏
-لماذا يبعثرُ أشواقنا الغرباءُ؟‏
ويختلسونَ شبابيكَ أحلامنا‏
من بيوتِ القرى واخضرارِ الروابي‏
وصوتِ الرّياحْ ؟‏
لماذا يمرّون بيني وبينك ؟‏
يستمطرونَ البنفسجَ أسرارنا‏
والدروبَ.. العشياتِ بوحَ الدّماءْ‏
لماذا تناثر عطرُ القصائدِ بين الوجوهِ ؟‏
وبينَ الوجوهِ تشظى عذابي مرايا..‏
وأنتَ تلوّن وقعَ خطاكِ بألوانِ حزني‏
وترسمُ مابين وجهي ووجِهكَ حمى انتظارْ‏
أحبّك.. يومَ التقينا..‏
وكانتْ مساكبُنا تبتدي عيدَها‏
فيضوعُ الترابُ بغيمة وردٍ‏
وماهجرَتنا البيادرُ‏
نحن الذين قطفّنا السنابلَ قبلَ أوانِ‏
الحصادِ.‏
فصارَ الحصادُ هشيماً‏
ونحنُ الذين مضغنا لهاثَ الأحاديثِ قلنا:‏
يعودُ زمانُ الصفاءِ القديمِ‏
ولّما.. يعد‏
فانكفأنا إلى لهفةٍ تستظلُّ شرايينَنا مرّةً‏
ثم تتركُ أصداءها في اتقادِ أناشيدنا‏
آهِ ... ياأيّها المشتهى لو تعودُ‏
تعال.. نحاصرْ أكاذيبهم بانعتاقِ الوجوهِ‏
الحزينةِ من أمنياتِ اللقاءِ المؤرجحِ بين‏
تمني حضورٍ.. وبين تمني غيابْ‏
تمطّتْ رغائبنا مذغدونا غريبين عن واحةِ‏
الحبِّ.. منذ ابتدأنا دخولَ المتاهةِ‏
فاقبض خطاكِ.. قليلاً‏
وأورِد خطاي طريقَ الوصولِ إليكَ‏
تعالَ.. اقتربْ يارفيقَ دمي من دمي‏
سفحتُ عليه وشاحاً من الدفءِ والياسمينْ‏
فهذي العنادلُ تياهةٌ بالشذا والرفيفُ‏
وهذا أوانُ البكاء.. أوانُ الحنانِ الشفيف‏
وبيني وبينك أرجوحتانِ‏
لعمرِ الطفولةِ.. والكلماتِ التي يبتدي‏
مجدُها.. في انهمارِ النزيفْ‏
__________________

أحب التسكع والبطالة ومقاهي الرصيف
ولكنني أحب الرصيف أكثر

أحب النظافة والاستحمام
والعتبات الصقيلة وورق الجدران
ولكني أحب الوحول أكثر.
(محمد الماغوط)



أنا من حدة العطر اجرح
أنفض ريشي كالطير
اقتبس الصمت اكتبه بدفاتر حبي
أساور ترنيمة أنت علمتني نصفها
يا لئيم فقط نصفها
أتذاهب ما زلت في موضعي
انما لست فيه
وعندك أمسي
وراء المخافر واللوز والياسمين
أفتش عن كلمتين
وأقنع نفسي بجدواهما
قلت : لم تكتمل هذه
غادرت عاقبت نفسي مغادرة
وأردت اكون كأنت
أنت وليس التفاصيل
أنت بدون الحجارة
والباب والغرف الجانبية
فوجئت بالغرف الجانبية
كنت تخون
تخون أصول الخيانة ايضا
وتسحب طاولة اللعب
تسحب من ورقي ودموعي
وتلعب ضدي
قامرت بالذكريات
هدرت دمي في الكؤوس
ووزعته للرفاق
تقربت ؟ لا لم تقترب
كتب البعد في قاف قربك مني
وللقاف نردان ارميهما
والمقادير ترمي
" مظفر النواب "






رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 22, 2007, 08:01 PM
 
رد: قراءات في دفتر العشق - قصيدة للشاعرة فاديا غيبور

مشاء الله على هالابداع التميز الله يديم عليم هالتميز و يزيده
واكرمنا بالمزيد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 22, 2007, 08:12 PM
 
رد: قراءات في دفتر العشق - قصيدة للشاعرة فاديا غيبور

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولد الرياض مشاهدة المشاركة
مشاء الله على هالابداع التميز الله يديم عليم هالتميز و يزيده


واكرمنا بالمزيد
شكرا لمرورك
__________________

أحب التسكع والبطالة ومقاهي الرصيف
ولكنني أحب الرصيف أكثر

أحب النظافة والاستحمام
والعتبات الصقيلة وورق الجدران
ولكني أحب الوحول أكثر.
(محمد الماغوط)



أنا من حدة العطر اجرح
أنفض ريشي كالطير
اقتبس الصمت اكتبه بدفاتر حبي
أساور ترنيمة أنت علمتني نصفها
يا لئيم فقط نصفها
أتذاهب ما زلت في موضعي
انما لست فيه
وعندك أمسي
وراء المخافر واللوز والياسمين
أفتش عن كلمتين
وأقنع نفسي بجدواهما
قلت : لم تكتمل هذه
غادرت عاقبت نفسي مغادرة
وأردت اكون كأنت
أنت وليس التفاصيل
أنت بدون الحجارة
والباب والغرف الجانبية
فوجئت بالغرف الجانبية
كنت تخون
تخون أصول الخيانة ايضا
وتسحب طاولة اللعب
تسحب من ورقي ودموعي
وتلعب ضدي
قامرت بالذكريات
هدرت دمي في الكؤوس
ووزعته للرفاق
تقربت ؟ لا لم تقترب
كتب البعد في قاف قربك مني
وللقاف نردان ارميهما
والمقادير ترمي
" مظفر النواب "






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للشاعرة, العشق, دفتر, غيبور, فاديا, قراءات, قصيدة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين العشق والحب بو راكان كلام من القلب للقلب 5 April 21, 2010 01:57 PM
مقتطفات من قصيدة "هوامش على دفتر النكسة" للشاعر نزار قباني aymen شعر و نثر 4 April 24, 2009 12:24 AM
دفتر السجلات hostil_31 المواضيع العامه 3 May 27, 2007 12:03 PM
قصيدة سيف العشق هلالي وبس شعر و نثر 5 June 13, 2006 03:08 AM


الساعة الآن 02:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر