فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات علم الادارة الحديث, كيف تطور نفسك في عملك, كيف تصبح ناجحاً في شركتك , كيف تكون قائداً ومتحمساً في وظيفتك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم June 2, 2007, 11:47 AM
 
السكرتاريا مهنة الذكاء الاجتماعي والسرعة والدقة في الأداء



تعتقد عايدة الخطيب (37عاما) التي تعمل مديرة مكتب في أحد المراكز القانونية، أن مهنة السكرتيرة تتجاوز كونها مهنة ثانوية بل تعد ضمن المهن التي يرتكز عليها جزء من نجاح المكان الذي تعمل فيه.


وترى أن هذه الفكرة المغلوطة عن السكرتارية كانت سائدة في مجتمعاتنا منذ عشرين عاما، إلا أنها أثبتت مع الوقت أنها مهنة حقيقية. وتقول "إنها مثل اي مهنة أخرى، الجدية في العمل وفي المكان وأصحاب العمل، هي التي تحدد ماهية أي وظيفة".


وتؤكد عايدة، التي تحمل البكالوريوس في اللغة الفرنسية، أن مهنة السكرتارية تتعدى الإلمام بمهارات الكمبيوتر واللغة الانجليزية، فنجاح السكرتيرة يعتمد على الذكاء الاجتماعي والسرعة والدقة في الأداء.


وتشير إلى أن السكرتارية مهنة قابلة للتطور والتقدم ضمن التراتبية الوظيفية، فعايدة التي بدأت مشوارها المهني سكرتيرة منذ قرابة الأربعة عشر عاما أمست اليوم مديرة مكتب براتب يرضيها، كما تقول.


بيد أن هذه المهنة المساندة قد ظُلمت، إذا جاز التعبير، "نتيجة الفكرة التي ترسخت عند الناس من خلال الأفلام والمسلسلات العربية التي كثيرا ما أساءت لهذه المهنة".


من جهته يؤيد أستاذ علم الاجتماع في جامعة البلقاء د. حسين الخزاعي أن الفكرة المغلوطة التي سادت عن هذه المهنة قد تحرر المجتمع منها، وأمست مهنة محترمة كأي مهنة أخرى.


ويشير الخزاعي إلى أن هذه المهنة كانت مقتصرة قديما على المرأة، والتي كان يعتقد على الأغلب أنها غير متعلمة، إلا أن انتقالها بين الجنسين اليوم يؤكد عدم صحة الفكرة التي كانت سائدة. ويشيد بالمشوار الطويل الذي قطعه الأردن في "انصاف المرأة وإدخالها حقل التعليم وسوق العمل"، وهو من الدول الرائدة في هذا المجال. فمنذ الخمسينيات استطاع الأردن تجاوز العديد من الأفكار السلبية التي سادت حول طبيعة عمل المرأة.


إلا أنه ومن الغرابة بمكان أن تزدحم الصحف الإعلانية بإعلانات على غرار "مطلوب سكرتيرة، ذات مظهر لائق، براتب مغر، والخبرة غير مهمة". هذه الإعلانات التي وصفتها عايدة ب"المهينة"، أثبتت للعديد من الفتيات بعد التجربة أنها ليست إلا نوعا من الأفخاخ للإيقاع بالفتيات، أو لتجربتهن في العمل لمدة شهر، بحجة التدريب أو التجربة.


وتحمل مهنة السكرتارية صعوبات أو سلبيات كثيرة، حالها حال المهن الأخرى، وأكثر ما تواجهه العاملات في هذا المجال هو "اضطرار السكرتيرة للكذب"، بحسب احدى السكرتيرات (24 عاما) التي فضلت عدم ذكر اسمها، وتعمل في احدى المؤسسات الكبرى، بيد أنها تستدرك "هو ليس كذبا بل هو نوع من واجبات السكرتيرة الناجحة، خصوصا إذا كان المدير مشغولا".


وأكدت هذه السكرتيرة التنفيذية من خلال عملها في ثلاث مؤسسات أنه ومع الوقت يتكون لديها فكرة عن الهواتف المهمة من تلك التي تستدعي القول بأن: "المدير في اجتماع" أو "المدير غير موجود".


وتؤكد السكرتيرة المتخرجة من معهد متخصص أن حدود مهنة السكرتارية ليست مغلقة، بل تحتمل الانفتاح على عدد كبير من الوظائف الأخرى كالموارد البشرية والإدارة.


ويعد انتشار المعاهد التي تخصصت في تدريس السكرتاريا التنفيذية في المملكة دليلا على ضرورة أن يتحلى العاملون في هذه المهنة بالخبرة اللازمة والمطلوبة التي تتعدى خبرات الطباعة والكمبيوتر، وفق الخزاعي الذي يؤكد أن مهنة السكرتارية تتعدى كونها مهنة مساندة أو هامشية، داعيا الأهل إلى تشجيع بناتهن على الإقبال على هذه

المهنة، "فالسكرتارية كالتمريض، لم تعد مقتصرة على جنس معين أو موصومة بصفة محددة" كما يقول
__________________
يابحر خلني اجلس على شواطيك المملوءه قهر
خلني اواسيك بجيتي لكن مواساتي تكون باحزاني
جروحي يابحر عييت تداوي.. وجيتك كلي امل تشفيها
ادري يابحر ماملاك غير دمووع البشر
وهاذي عيوني تذرف من دمعها تايهه وماغيرك يحتويها
الله عليك يابحر غريب طبعك
-------------------
للتواصل عبر الاميل او الماسنجر
اسف على التاخر في الرد عليكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 2, 2007, 12:52 PM
 
رد: السكرتاريا مهنة الذكاء الاجتماعي والسرعة والدقة في الأداء

يعطيك العافية يا بوراكان
رد مع اقتباس
  #3  
قديم June 4, 2007, 02:43 PM
 
رد: السكرتاريا مهنة الذكاء الاجتماعي والسرعة والدقة في الأداء

thank you
__________________
اللهم
إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي أو مددت إليه يدي
أو تأملته ببصري أو أصغيت إليه بأذني أو نطق به لساني
أو أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني
ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي
وسألتك الزيادة فلم تحرمني
ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك
يا أكرم الأكرمين
اللهم إني أستغفرك من كل سيئة
ارتكبتها في بياض النهار و سواد الليل
في ملأ و خلاء و سر و علانية و أنت ناظر إلي
اللهم أستغفرك و أتوب إليك
قولا و فعلا و باطنا وظاهرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مهنة, الأيام, الاجتماعي, الذكاء, السكرتاريا, والدقة, والسرعة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف كامل عن التوحد .. براءة مجلة ذوي الاحتياجات الخاصة 32 November 24, 2012 04:20 PM
بحث علمي عن علم الذكاء الصناعي admin بحوث علمية 7 December 16, 2011 03:38 PM
الذكاء الروحي أطروحة القرن الحادي والعشرين بو راكان علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 7 March 22, 2011 11:14 PM
الذكاء لدى الأطفال هل هو وراثي أم مكتسب ؟ الطائر الحر امومة و طفولة 3 May 8, 2010 09:20 PM


الساعة الآن 03:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر